فنجانها وتبغي

فنجانها وتبغي

 

 

 

 

فنجانها وتبعي

alt

 

على ضوء شمعة إشتعلت من لهيب أنوثتها..

 

جلست ترتشف نبيذها المفضل

 

من أطراف فنجان ..

 

ناغى شفاهٍها الصغيرة..

 

داعبت بأطراف إصبعها شمعة


تحترق

 

فحلقت فراشات الليل تحت عروش أهدابها ..

 

قهقهت ببعض من الحياء..

 

في مسامعي ..

 

فخرجت نبضات قلبي ..

 

كصوت ناي أعياه الإنتظار ؛

 

أراني أداعب أطراف وجدك سيدتي..

 

فإدخلي في تفاصلي وفي تبغي وفنجاني

 

تغلغلي ما بين عيني وعيني

 

استقري في فمي واهدلي بصوت لفافتي ..

 

ومن شفاهي أرتشفي ما تشتهيه من عمري.


#هذيان_على_عتبات_الحريه

 

 

 

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل