احرار يوسف | أبريل 2010

في عينكِ أبصر وطني

في عينكِ أبصر وطني

    ـــــــــــــــــــــــ   بداية وقبل أن أرسم كلماتي .. و د د تُ الخشوع في محراب    محجر عينيك الثائر ة .. وعلى كياني أ كتب عنهما بلغة ال زنابق..  أستم يح ك عذرا ً.. إن أخطات التنسك في تينك معبديكِ .. وهذا لإكتشاف دهاليز الصمت الحزين الكامن فيه ما.....

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل